Post

نصائح للبدء في التصدير الإلكتروني

مع التحول إلى التكنولوجيا الرقمية (التحول إلى الرقمية أو الرقمنة) - الذي أصبح يؤثر على جزء كبير من حياتنا - أصبحت الحدود المادية على وشك أن تختفي. ونظراً لتلك التجربة في التحول إلى الرقمية، أصبحت رقمنة التجارة (التحول إلى التجارة الرقمية أو الإلكترونية) نتيجة ضرورية وحتمية. وللاستفادة من التسهيلات المستمدة من التكنولوجيا المتقدمة، فإن نقل التجارة إلى المنصات الإلكترونية سيكون خطوة مفيدة للجميع.


فالانخراط في نظام التصدير الإلكتروني سيؤدي إلى توفير فرص جديدة لشركتك ويساعدك على الانفتاح على الأسواق الخارجية وزيادة حجم المبيعات لديك. فعن طريق اللمسات الاستراتيجية البسيطة ولكنها فعالة، يمكنك فتح بابٍ مختلفٍ تمامًا في حياتك التجارية، وفيما يلي بعض الخطوات المهمة التي يجب عليك اتباعها قبل البدء في الصادرات الإلكترونية:

  • اعرض علامتك التجارية أو منتجاتك في المكان المناسب

إذا اعتبرنا أن مؤسستك ذات صلة بالتجارة أو التصنيع حاليًا، فلكي تعرض منتجاتك فانت بحاجة للعثور على المكان المناسب الذي يلائم جمهورك المستهدف والذي يوفر لك أفضل الظروف؛ فالصادرات بحد ذاتها مجالًا من غير المحتمل أن ينجح في حالة نقص المهارات التكنولوجية كما أن له لوائحه الخاصة. دعنا نفترض أنك وجدت موقعًا للتصدير الإلكتروني موثوقًا به والذي يمكنه تناول العملية التشغيلية كاملة نيابة عنك وكل ما عليك القيام به هو مجرد إنشاء متجر عبر الإنترنت وتحميل منتجاتك، وبهذه الطريقة يمكنك البدء في العمل على الفور.

  • حدد السوق المستهدف لديك

لإنشاء استراتيجية تسويقية فعالة وبالتالي زيادة مبيعاتك، فإن أحد أهم الأشياء التي يجب عليك فعلها هو تحديد جمهورك المستهدف المثالي.

وعند القدوم على تعريف منتجاتك؛ فإن اللغة التي تستخدمها، ومحتوى حملتك الإعلانية، وأساس إستراتيجية المبيعات لديك، كل ذلك يسترعي دائمًا الانتباه إلى نفس النقطة: ألا وهي السوق المستهدف.

  • ضع إستراتيجيتك التجارية والتسويقية في موضعها الصحيح

ويتمثل الإجراء الذي يجب عليك القيام به بعد تحديد السوق المستهدف – يتمثل في تحديد كيف وبأي طريقة يمكنك الوصول إلى جمهورك؟ إن الطريقة التي تُعَرِّفُ بها شركتك والكيفية التي تتعامل بها مع جمهورك المستهدف والتي تبدو فيها الخصائص الديموغرافية والاجتماعية واضحة وجلية، لها أهمية كبرى. فهل اهتمامات جمهورك المستهدف - وهي القنوات التي يمكنك التواصل معهم من خلالها - هي التي تثير اهتمام الحملات الإعلانية الكلاسيكية أو العالم الرقمي؟ ستساعدك إجابات جميع هذه الأسئلة من خلال تحديد استراتيجية الإعلان والتسويق الخاصة بك.

  • اعط قيمة لعملائك واهتم بالعلاقات مع العملاء

من الأهمية بمكان بالنسبة لجميع الشركات أن تقوم بتحديث المعلومات المتعلقة بيانات العملاء دائمًا وأن تبقى على اتصال مع العملاء في ضوء هذه المعلومات. فإدارة علاقات العملاء (CRM) هو موضوع ينبغي العمل عليه أيضاً، خاصة بالنسبة للشركات التي تعمل على منصات رقمية مثل التصدير الإلكتروني. فالبيانات التي تجمعها من عملائك حول كل موضوع ستشكل أساساً للأمور المستقبلية لشركتك مثل الإنتاج والمبيعات والتسويق.

You May Also Like