Post

مميزات المعارض الرقمية للزوار

نتيجة للتطور التكنولوجي، تتجه الشركات في كل قطاع إلى استغلال الفرص التي توفرها التكنولوجيا الرقمية لتحسين وتطوير علاماتها التجارية. وكما هي الحال في العديد من القطاعات، نرى أن هذا التحول الرقمي بدأ يطال شركات تنظيم المعارض أيضًا. وقد شاركت المعارض التقليدية في الخطط التسويقية للشركات باعتبارها واحدة من أهم الأنشطة التسويقية لسنوات عدة وساهمت في النشاطات التجارية لكلٍ من العارضين والزوار. وفي الآونة الأخيرة، أصبحت المعارض الرقمية تقدم العديد من المزايا لكلٍ من العارضين والزوار. وفي هذه المدونة سنسلط الضوء على مزايا المعارض الرقمية بالنسبة للزوار.

بادئ ذي بدء، عندما نتطرق إلى الحديث عن المعارض فلابد من التحدث عن مفهوم الوقت؛ فهو عامل له قيمة هامة للغاية بالنسبة للجميع. وأحد أكبر مزايا المعارض الرقمية هي أنها توفر استخدامًا فعالًا للوقت بالنسبة للعارضين والزوار، وبالتالي يمكنهم توفير الوقت من خلال المعرض الرقمي مقارنة بالمعارض التقليدية. فالمعارض التقليدية تكلف الكثير من الوقت بالنسبة للزائرين أيضًا، حيث أنك تستغرق بعض الوقت للتجول بين أكشاك ومقصورات المعرض، أو محاولة التواصل وتحديد موعد مع شخص مفوض. أيضا في المعارض التجارية التقليدية، يسافر ممثلو الشركات الزائرة إلى موقع المعرض التجاري للمشاركة في الحدث. أما على الجانب الآخر، يمكنهم المشاركة في المعارض الرقمية من أي مكان وفي أي وقت. وبالتالي، من دون الاضطرار إلى السفر وإضاعة الوقت الإضافي، يحصل الزوار على تجربة كاملة للمعرض الرقمي مع تخصيص جُل وقتهم والاستفادة منه بشكل كامل خلال ساعات المعرض.

ولا تقتصر مزايا المعارض الرقمية للزوار على توفير الوقت، فهناك ميزة توفير التكاليف أيضًا؛ فعادةً، يُنْفَقُ مبلغ معين من الميزانية في السفر والإقامة وتناول الطعام وما إلى ذلك. وعلى عكس المعارض التجارية التقليدية، لا يضطر الزائرون إلى تغطية هذه النفقات - في تجربة المعرض الرقمي.

وعلى غرار المعارض التقليدية تماما، تقوم كل شركة مشاركة في المعرض بإنشاء منصة رقمية خاصة بها على منصات المعارض الرقمية. ويمكنها فيها عرض الكتيبات والمنشورات والإعلانات ومقاطع الفيديو الخاصة بترويج المنتجات أو مواد الشركة عبر الإنترنت لأغراض ترويجية. ويمكن للزوار التواصل بسهولة مع الشركات التي يهتمون بها، وتفقد منتجاتهم وخدماتهم من خلال الانترنت. وإلى جانب ذلك، يمكن للزوار طلب عرض اجتماعات فردية قبل مواعيد المعرض، وإذا لزم الأمر، يمكن عقد مؤتمرات حية بالصوت والصورة مع الأشخاص المخولين للشركة. وبالتالي، يصيح لدى الشركات العارضة الفرصة لزيادة كفاءتهم من خلال التخطيط للاجتماعات قبل وأثناء أيام المعرض، وبشكل أكثر فعالية. كل هذه الفرص تسمح للزوار بالوصول إلى إدارات الشركات المشاركة بشكل سهل.

أيضاً توفر المعارض التجارية فرصًا كبيرة للعارضين والزوار على حدٍ سواء لتطوير العلاقات والشراكات التجارية الجديدة؛ فمن خلال المعارض الرقمية، يتعرف الزوار أيضًا على التطورات والابتكارات المستجدة في كل قطاع. ويتطلع العارضون إلى فترات إقامة المعارض لتقديم أحدث منتجاتهم التقنية أو المنتجات التي يقدمونها بما يتماشى مع أحدث التطورات في الصناعة. كما تتاح للزوار من خلال المعارض الرقمية الفرصة لمتابعة الابتكارات والتطورات أينما كانوا. ويمكن المشاركة في المعارض الرقمية فقط باستخدام جهاز مثل الحاسوب أو الهاتف المحمول شريطة أن يكون متصلا بالإنترنت، وملحق به كاميرا ويب وميكروفون. وحقيقة أنه لا توجد حاجة للسفر أو إنفاق تكاليف ووقت إضافي، يجعل المشاركة في أحداث المعرض الدولي أسهل بكثير من المعارض التجارية التقليدية.

وبالنسبة لأحداث وأنشطة المعارض الرقمية، يمكن للشركات أيضًا تنظيم أحداث وورش عمل مجانية عبر الإنترنت اعتمادًا على القطاع أو محتوى المعرض. حيث توفر هذه الأنواع من الأحداث فرصًا جديدة للزوار يمكنهم من خلالها متابعة الاتجاهات والتطورات الجديدة في هذا القطاع.

وبالإضافة إلى كل هذه المزايا، تقوم كل من الشركات الزائرة والعارضة المشاركة في المعارض الرقمية بتكوين صورة نمطية لهم كشركة موجهة نحو التكنولوجيا مما يحقق لهم التقدم على منافسيهم في عالم يتغير بسرعة مع تقنيات الرقمنة.

You May Also Like