Post

الصادرات التركية من الفاكهة الطازجة

يعتبر القطاع الزراعي صناعة ذات أهمية كبيرة فيما يتعلق بصحة وتنمية المجتمعات التي تنتج مختلف العناصر الغذائية وتُنَوِّعُ فيما بينها بالمعالجة وتلبي احتياجات الأفراد من العناصر الغذائية. ولطالما حافظ القطاع الزراعي على أهميته. فالزراعة قطاع أساسي في جميع أنحاء العالم للمحافظة على بقاء سكان البلد ومساهمته في الدخل القومي والعمالة وتوريد المواد الخام ورأس المال للقطاعات الأخرى وتأثيره المباشر وغير المباشر على الصادرات ومساهمته للتنوع البيولوجي والتوازن البيئي. وتشكل الفواكه والخضروات الطازجة جزءًا مهمًا من القطاع الزراعي.

فتركيا هي واحدة من البلدان التي يمكنك فيها تجربة جميع المواسم الأربعة. حيث تعد تركيا - من خلال مناطقها الزراعية الشاسعة - واحدة من الدول النادرة في العالم التي يمكن فيها زراعة الفواكه والخضروات في ظروف مناخية جيدة وبجودة عالية بفضل التنوع البيئي في مناطق مختلفة. وبالمقارنة مع العديد من دول العالم، من الممكن زراعة الفواكه والخضروات في كل منطقة تقريبًا خلال جميع الفصول الأربعة في تركيا.

وعندما نقوم بتحليل أرقام التجارة الخارجية العالمية للفاكهة الطازجة - وفقًا لبيانات مركز التجارة الدولية (ITC) - نجد أن إجمالي حجم التجارة الخارجية فيها 121.4 مليار دولار بواقع واردات بقيمة 54.8 مليار دولار و66.6 مليار دولار من صادرات منتجات الفاكهة الطازجة. أما عن أكثر المنتجات المطلوبة في العالم فهي العنب والتفاح والبرتقال والليمون والكرز. وعن أكثر البلدان التي تطلب الفاكهة الطازجة فهي الولايات المتحدة والصين وألمانيا وفرنسا وروسيا وهولندا. وتعتبر الولايات المتحدة هي أكبر مستورد للفواكه الطازجة في العالم.

ووفقًا لبيانات إحصاءات عام 2018 لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)؛ يبلغ إجمالي مساحة الأرض التي تُنتَجُ فيها الفواكه الطازجة 709 مليون هكتار. وتبلغ كمية الفاكهة الطازجة المنتجة في هذه المنطقة أكثر من مليار طن. ويحتل الموز المرتبة الأولى في فئة الفاكهة الطازجة الأكثر إنتاجًا في العالم بإنتاج 115 مليون طن. ويأتي البطيخ بعد الموز، حيث يحتل البطيخ المرتبة الثانية بـ 103 مليون طن، وأما في المرتبة الثالثة فيأتي التفاح بـ 86 مليون طن، ويحتل العنب المرتبة الرابعة بـ 79 مليون طن، والبرتقال في المرتبة الخامسة بـ 75 مليون طن.

وعند تحليل الإنتاج العالمي للفواكه الطازجة بحسب المناطق، نرى أن آسيا هي المنطقة الأكثر انتاجا للحمضيات بنسبة 55.9 %. بينما أفريقيا هي ثاني أكبر منطقة تنتج الحمضيات بنسبة 36.4 %. في حين يبلغ إنتاج الحمضيات في أوروبا 0.2 %.

وبصرف النظر عن إنتاج الحمضيات، تحتل المنطقة الآسيوية المرتبة الأولى بنصيب 70% في إنتاج الفاكهة الطازجة بشكل عام. ووفقًا للبيانات الإحصائية لموقع ستاتيستاStatista لعام 2018، تحتل الصين المرتبة الأولى في الإنتاج العالمي للفواكه الطازجة، تليها الهند والبرازيل والولايات المتحدة وتركيا.

ووفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي، فإن مساحة الأراضي الزراعية الصالحة لإنتاج الفاكهة الطازجة في تركيا تبلغ 21.484.829 دونم وتشكل 9.3 % من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة في تركيا. وقد بلغ إنتاج الفاكهة الطازجة في عام 2019 في تركيا نحو ما يقدر بـ 17 مليون 728 ألف طن. وبالنظر إلى كمية الإنتاج، نجد أن العنب كان في القمة ويليه التفاح والبرتقال والليمون والمشمش.

وبشكل عام، عندما يتم تتبع انخفاض تصدير الفاكهة الطازجة، فإننا نجد هناك انخفاض بنسبة 16 % في الحمضيات، وهي التي تُحرزُ (أي الحمضيات) أعلى حصة في الصادرات. وعلى الرغم من أن تركيا تحتل المرتبة الخامسة في العالم والثانية في أوروبا في إنتاج ثمار الحمضيات، إلا أن الانخفاض في وحدة السعر لوحدة التصدير - أي للطن - يبدو أحد المشاكل الرئيسة لعدم قدرة الشركات المصنعة على شحن المنتجات إلى الأسواق الخارجية.

الصادرات التركية من الفواكه الطازجة

في الجدول الموضح أعلاه، يمكنكم رؤية قيمة التبادل التجاري والقيمة الإجمالية لصادرات تركيا من الفاكهة الطازجة في الفترة ما بين عامي 2009-2019. فوفقًا لبيانات مركز التجارة الدولية(ITC) ، انخفضت صادرات تركيا من الفاكهة الطازجة في عام 2019 بنسبة 6.5% مقارنة بالعام السابق وبلغت مليار و549 مليون دولار. أما بالنسبة للواردات، فلم يكن هناك تغير كبير مقارنة بالعام السابق وكان على مستوى 30 مليون دولار. وبالنظر إلى أرقام الاستيراد والتصدير، تعد تركيا دولة مصدرة في قطاع الفاكهة الطازجة. حيث تحتل تركيا المرتبة 11 في تصدير الفاكهة الطازجة في العالم. وبينما تقوم تركيا بتصدير 15% من إنتاجها من الفاكهة الطازجة إلى الأسواق الأجنبية، فإنها تلبي الطلب المحلي بباقي إنتاجها.

أكثر الفواكه الطازجة تصديرا في تركيا

عندما ننظر إلى تصدير الفاكهة الطازجة في تركيا، فإن الحمضيات هي مجموعة المنتجات الأكثر تصديرًا؛ إذ يشكل الماندرين 22% من إجمالي صادرات الفاكهة الطازجة وتأتي في تصنيفها في المقام الأول، بينما يأتي الليمون في المرتبة الثانية بنسبة 15 %، ويحتل الكرز الحامض المرتبة الثالثة بنسبة 12%.

صادرات الفاكهة الطازجة في تركيا بحسب المناطق التي تُصدِّرُ إليها

عند تحليل الصادرات التركية استناداً إلى المناطق أو الوجهات التي تصدر إليها، نجد أن أوربا تشكل 78% من إجمالي صادرات الفاكهة الطازجة من تركيا. بينما تشكل منطقة آسيا 21% من إجمالي صادرات الفاكهة الطازجة التركية. وهكذا نرى أن معظم صادرات تركيا من الفاكهة الطازجة متجهة إلى أوروبا وآسيا. أما بالنسبة لأميركا وإفريقيا؛ فقد انخفضت صادرات الفاكهة الطازجة إلى أمريكا في عام 2019 مقارنة بالعام السابق، فيما أظهرت صادرات الفاكهة الطازجة إلى أفريقيا في عام 2019 زيادة بنسبة 50 % مقارنة بالعام السابق.

البلدان الأعلى استقبالا للصادرات التركي من الفاكهة الطازجة

على نفس المنوال، كما هي الحال في تصدير الخضروات الطازجة، حيث تعتبر أكبر سوق لتركيا في تصدير الفواكه الطازجة هي روسيا بـقيمة إجمالية 613 مليون دولار. تليها ألمانيا بـقيمة 146 مليون دولار، ثم العراق بـقيمة صادرات 128 مليون دولار، وأوكرانيا 113 مليون دولار. وعند تحليل بيانات السنوات الخمس الماضية، نجد أن البلدان التي قامت تركيا بالتصدير إليها بأعلى حجم للصادرات وازدادت صادراتها نحو تلك البلدان هي الهند وتركمانستان وصربيا وبلغاريا ورومانيا. وعند تحليل البلدان التي تصدر إليها تركيا بكميات أكثر من غيرها، فإن دول أوروبا الشرقية تشكل أكثر من 60 % من إجمالي صادرات الفاكهة الطازجة من تركيا. وتعتبر أوروبا الشرقية هي المنطقة الأعلى من حيث القدرة التصديرية the highest export potential وذلك لأسباب ترجع إلى عدم كفاية الإنتاج بسبب الظروف المناخية في المنطقة وأن تركيا قريبة من المنطقة جغرافيًا. ووفقا لتحليل تنويع السوق؛ فعلى الرغم من أن رومانيا وبلغاريا وبولندا وصربيا والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية وفرنسا ليست هي الدول التي تصدر إليها تركيا بقوة، إلا أن هذه الدول هي الدول التي تطلب الفاكهة الطازجة أكثر من غيرها، في السوق العالمية. وتعتبر سوقًا مستهدفة لصادرات تركيا من الفواكه الطازجة. ووفقًا لبيانات القدرة التصديرية، تحتل تركيا المرتبة السابعة عالميًا في القدرة التصديرية للفاكهة الطازجة، بقدرة تصديرية تبلغ 2.5 مليار دولار إلى الشرق الأوسط و670 مليون دولار إلى شمال إفريقيا.

المصدر: مشاكل التنمية الاقتصادية وقطاع الزراعة في تركيا: نظرة تاريخية - مجلة كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة نيغدة - https://dergipark.org.tr/en/download/article-file/185141

مركز التجارة الدولية (ITC)

موقع ستاتيستا للإحصاءات والتحليلات التجارية Statista

منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)

You May Also Like