Post

الصادرات التركية من الفاكهة الطازجة إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تحتل تركيا مكانةً مهمة في تصدير الفاكهة الطازجة في العالم. ووفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي، فإن أراضي إنتاج الفاكهة الطازجة في تركيا تبلغ 21.484.829 دونم وتشكل 9.3% من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة في تركيا. وقد بلغ إنتاج الفاكهة الطازجة في 2019 ما يعادل 17 مليون و728 ألف طن. وبالنظر إلى كمية الإنتاج، كان العنب في القمة، يليه التفاح والبرتقال والليمون والمشمش.

وتعتبر صادرات الفاكهة الطازجة إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا Middle East and North Africa (MENA) ذات أهمية كبيرة بالنسبة للاقتصاد التركي. وتتكون دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من الإمارات العربية المتحدة والبحرين والجزائر والمغرب وفلسطين والعراق وإيران وإسرائيل وقطر والكويت وليبيا ومصر وسوريا والمملكة العربية السعودية وتونس وعمان والأردن واليمن.

الصادرات التركية من الفاكهة الطازجة إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

وفقًا لتحليل بيانات الصادرات التركية من الفاكهة الطازجة إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كان العراق هو أكثر البلاد في الشرق الأوسط استقبالا للصادرات التركية من الفاكهة الطازجة في عام 2019. وقد بلغت القيمة الإجمالية لصادرات الفاكهة الطازجة من تركيا إلى العراق في عام 2019 ما قيمته 128 مليون دولار، أي ما يعادل 55% من إجمالي صادرات الفاكهة التركية الطازجة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أما المركز الثاني للدول المستوردة للفواكه الطازجة التركية في عام 2019، فكان من نصيب المملكة العربية السعودية، حيث كانت ثاني أكبر متلقي لصادرات الفواكه الطازجة التركية بقيمة 45 مليون دولار. وهو ما يعادل 20% من إجمالي صادرات الفاكهة الطازجة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ذلك العام 2019.

الفواكه الطازجة الأعلى احتمالية والأكثر قابلية للتصدير من تركيا إلى الشرق الأوسط

إحتمالية التصدير (القدرة التصديرية) The Export Potential هو نموذج تقدير اقتصادي مستقبلي ويُقَدَّرُ بواسطة البيانات السابقة لمجموعة منتجات الفاكهة الطازجة بين تركيا والشرق الأوسط (تتكون البيانات من مكونات مثل الطلب من دول الشرق الأوسط، المعايير والشروط الجمركية لمجموعة المنتجات هذه، والعرض التركي).

هذه البيانات التي توضح التصدير توفر لنا إرشادات قيمة. فعند تحليلنا للبيانات في ضوء مجموعة المنتجات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نرى أن المنتجات الثلاثة الأولى الأعلى من حيث القدرة التصديرية هي الحمضيات؛ فالمنتج الأول للحمضيات من بين تلك المنتجات التي لديها أعلى قدرة تصديرية من تركيا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هو الليمون. حيث بلغ متوسط ​​قيمة تصدير الليمون من تركيا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين عامي 2014 و2018 ما قيمته 80 مليون دولار، فيما كانت القدرة التصديرية أو احتمالية التصدير هي 167 مليون دولار.

بينما بلغ متوسط ​​قيمة تصدير اليوسفي - الذي يحتل المرتبة الثانية - من تركيا إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 73 مليون دولار، وبلغت القدرة التصديرية أو احتمالية التصدير 142 مليون دولار.

ولا ينبغي أن ننسى أن إنتاج البلد المُصَدِّر أو طلب البلد المستورد فقط لن يكون كافيا لتحقيق القدرة التصديرية أو احتمالية التصدير. بل إن الحوافز الحكومية، والإجراءات الجمركية، وشروط الجمارك والدولة المستوردة، والعمليات اللوجستية، وأنشطة التسويق، واكتساب قنوات البيع الجديدة للشركات المصدرة حيث يمكنها تكييف استراتيجياتها التسويقية مع الرقمنة، كل هذه العوامل جنبا إلى جنب مع عاملي الطلب والإنتاج أو العرض والطلب؛ لها أهمية كبيرة في زيادة مبيعات الصادرات من المنتجات التي لديها قدرة تصديرية عالية.

المنتجات الأعلى قيمة في التصدير من تركيا إلى منطقة شمال أفريقيا

عندما نحلل القدرة التصديرية للمنتجات في منطقة شمال إفريقيا، نرى أن مجموعة منتجات التفاح تأتي في أعلى التصنيف؛ ففي حين كان متوسط قيمة صادرات التفاح من تركيا إلى شمال أفريقيا بين عامي 2014 و2018 - كان 3 ملايين دولار، كانت القدرة التصديرية أو احتمالية التصدير لتلك المجموعة من المنتجات هي 37 مليون دولار. وتُبرِز هذه الفجوة أهمية وإمكانات منطقة شمال أفريقيا لمصدري التفاح. ويمكننا أن نرى أيضًا أن القدرة التصديرية للبرقوق، والتي تحتل المرتبة الثانية، كانت 4.5 مليون دولار، ومع ذلك، فإن متوسط قيمة الصادرات بين 2014-2018 كان 39 ألف دولار. وبهذا الرقم، تحتل مجموعة منتجات البرقوق المرتبة الثانية في الفواكه الطازجة التي لديها أعلى إحتمالية تصدير إلى منطقة شمال أفريقيا.

You May Also Like