Post

التماذج التجارية B2B, B2C, C2C والفرق بين B2B و B2C في التجارة الإلكترونية

تختلف التجارة في حد ذاتها وفقا لبعض التفاصيل. ووفقًا لهذه التفاصيل، هناك العديد من الاختلافات بين العلاقات والتفاصيل والاستراتيجيات والوظائف الخاصة بالنماذج التجارية.

ويمكن تصنيف النماذج التجارية الأكثر شيوعا على النحو التالي:

  • B2C: نموذج التبادل التجاري بين كيان تجاري (شركة أو مصنع) وعميل مستهلك Business to Customer
  • B2B: نموذج التبادل التجاري بين كيان تجاري وكيان آخر Business to Business
  • C2C: نموذج التبادل التجاري بين عميل فردي وعميل آخر فردي Customer to Customer

 

في هذه المقالة، سوف نقوم بشرح الاختلافات بين النموذجين التجاريين B2B وB2C لأنهما أكثر النماذج التجارية استخدامًا.


  • نموذج التبادل التجاري B2C بين كيان (شركة أو مصنع) وعميل Business to Customer

يشير مصطلح "Business to Customer" إلى عملية بيع البضائع أو الخدمات من الشركات إلى العملاء وهم المستخدمون النهائيون (المستهلكون). في هذا النموذج، يكون البائع شركة، والمشتري هو المستهلك كعميل فردي.

وتعتبر عمليات الشراء التي تجريها كفرد من المتاجر أو من الشركات التي تبيع منتجاتها عبر الإنترنت ضمن النموذج B2C.

  • نموذج التبادل التجاري B2B بين كيان وكيان آخر Business to Business

يشير مصطلح "Business to Business" إلى عملية بيع المنتجات أو البضائع من شركة إلى شركة أخرى. الطرف البائع هو شركة، والطرف المشتري هو شركة أخرى.

على سبيل المثال، تقوم شركة بتصنيع حقائب التعبئة والتغليف وبيعها إلى شركة أخرى تحتاج إلى غلاف بشعارها الخاص لتغليف منتجاتها. وهذا مثال على التجارة B2B. مثال آخر هو أن تشتري الشركة التي تنتج الأحذية - - تشتري المواد الجلدية من شركة أخرى، وهذا أيضًا نوع من النموذج التجاري B2B.

  • نموذج التبادل التجاري C2C بين عميل مستهلك وعميل آخر Customer to Customer

ويعني الاختصار C2C "Customer to Customer"، وفي هذا النموذج يكون طرفا المشتري والبائع كلاهما على حدٍ سواء مستهلكَين. ونتيجة للعلاقة التجارية بين الطرفين المستهلكين، حدثت فكرة C2C.

في هذا النموذج التجاري الذي تم تطويره مؤخرًا، يبيع المستهلكون منتجاتهم للمشترين عبر بعض الأسواق. لا توجد معايير معينة في هذا النموذج التجاري. فيمكن أن يكون المنتج جديدًا أو مستخدم من قبل. ونظرًا لأن الطرف البائع ليس شركة في النموذج C2C، فإن إصدار الفاتورة ليس إلزامياً. ونتيجة للطلب المتزايد على هذا النموذج التجاري في السنوات الأخيرة، نشأت العديد من الأسواق.

الفرق بين النموذح B2B و B2C في التجارة الإلكترونية

  • عندما ننظر إلى الاختلافات بين النموذجين B2B و B2C، فإن أحد أهم النقاط هي أن العملاء في نموذج B2C، يشترون المنتجات بما يتماشى مع احتياجاتهم الخاصة، وهذه الحقيقة لها تأثير على سرعة ومرونة معالحة القرار. لكن نموذج B2B مختلف تماماً. فعندما تتوافق المشتريات مع احتياجات الشركة، قد تكون عملية اتخاذ القرار أطول بكثير. بالإضافة إلى ذلك، في حالة كانت المنتجات الحالية لا تفي بالمعايير المتوقعة، قد تطالب الشركة المشترية حين إذٍ بإنتاج المنتجات المطلوبة تحديداً من الشركة البائعة. وبالتالي، فإن دور الشركة البائعة هو إضافة التفاصيل التي تلبي حاجة الشركة المشترية إلى المنتج أو اقتراح منتجات مماثلة. كل هذه العملية تجعل عمليات صنع القرار والموافقة على الطلب أطول بكثير من النموذج B2C.
  • عند الشراء وفقا للنموذج B2C، يتم تحديد متطلبات البائع مسبقًا؛ فانت كمشترٍ، يجب أن تتأكد من تلبية السلعة أو الخدمة للمتطلبات، أو أن تجد بائعًا آخر.

أما في النموذج B2B، فالأمر مختلف بعض الشيء؛ حيث تُفَضِّلُ الشركات المشترية العمل مع الشركات التي تفي بمتطلباتها مثل عملية التوريد أو تسعير المنتج أو طريقة الدفع أو تتوقع أن تكون الشركة البائعة متوافقة مع هذه المتطلبات.

في هذا النموذج، نرى أن الحلول مناسبة ومخصصة لصالح الشركات المشترية.

  • في النموذج التجاري B2C، تختلف إمكانية إعادة الشراء بعد الشراء لأول مرة من مستهلك إلى آخر. فإذا لم توفر احتياجات عميلك دائمًا، فإن احتمالية إعادة شرائه مرة أخرى لنفس المنتج ضعيفة.

هذا الموقف يختلف في النموذج B2B. ففي التجارة بين الشركات، عادة ما يقوم المشترون بشراء المنتج نفسه بكميات كبيرة (جملة). فالتجارة في النموذج B2B أكثر استدامة. وفي حالة توفير الشروط المطلوبة، يجب أن تستمر علاقة العمل وفقًا للمتطلبات.

وهكذا حاولنا التركيز باختصار على موضوعات مثل النماذج التجارية الأكثر شيوعًا في التجارة الإلكترونية والتناقضات بين النموذجين التجاريين بين B2B و B2C.

فالنقطة الرئيسة في تحديد النماذج التجارية هي تحديد نوع المشتري والبائع. وبناءً على النموذج التجاري، يتم تفصيل كل نموذج على حدى لتحسين تعاملات كلا الطرفين.

وتنشأ مسؤوليات والتزامات مختلفة داخل كل نموذج مختلف. ومن الضروري تحليل هذه الظروف واتباع وتلبية المتطلبات قبل بدء العملية التجارية.

You May Also Like